طباعة


قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالتصريح بكونها تسعى لخفض مستويات النيكوتين من مكونات السجائر، من أجل جعلها أقل إدمانا.

 

و قد أشار العلماء أن النيكوتين ليس المسؤول عن الأمراض التي تصيب الرئة، لكنه العنصر المسؤول عن الإدمان، أما الأمراض فتأتي من حرق التبغ.

 

كما أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مازالت مستمرة في تأخير قواعد العام الماضي الخاصة بالسجائر العادية والإلكترونية الموجودة حاليا في الأسواق، حتى عامي 2021 و 2022؛ مما سيتيح الوقت لضمان أن المعايير التنظيمية ستكون مناسبة.

 

ومن الأمور الأساسية في المنهج الجديد للمنظمة، التأكيد على أن السجائر الإلكترونية يجب ألا يستخدمها الأطفال، كما أن هناك حاجة للنظر في القواعد الخاصة بالنكهات الجاذبة لهم؛ حيث أشارت المنظمة أن معالجة الدور الضار للنكهات التي تساهم في تعاطي التبغ متضمنة المنثول، ستكون خطوة هامة في تقليل تعاطي السجائر بين الشباب؛ حيث إنها ضارة أيضا للرئة.

 

وترى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن استكشاف طرق آمنة لتقديم النيكوتين في منتجات مثل السجائر الإلكترونية أمر ضروري لمستخدميها. كما أضافت أنها ستستعرض أيضا موقفها من السيجار الفاخر، وإعادة مناقشة اللوائح الخاصة له.

 

رابط المقال الأصلي :

 http://www.dailymedicalinfo.com/view-news/%d9%85%d9%83%d9%88%d9%86%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%ac%d8%a7%d8%b1%d8%a9/