طباعة



قامت وزارة الصحة السعودية بإلزام الأطباء بكتابة الاسم العلمي في الوصفة الطبية بدلا من الاسم التجاري كما كان متبعا؛ بهدف تقليل التكلفة العلاجية للمريض.

 

وقد أصدر وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة قرارا بذلك، لكنه استثني منه قائمة الأدوية التي تصدرها هيئة الغذاء والدواء السعودية SDA ويستلزم صرفها الالتزام بالاسم التجاري.

 

ويتماشى هذا القرار مع سياسات منظمة الصحة العالمية WHO في تشجيع وصف الأدوية بأسمائها العلمية لضمان خفض التكلفة العلاجية للمريض.

 

وتستعد وزارة الصحة لإطلاق حملة تعريفية على منصات التواصل الاجتماعي للتوعية بهذا القرار بهدف تعريف المريض بحقه في معرفة البدائل العلاجية المتاحة للدواء بالجودة ذاتها ومناسبتها لميزانيته، أيضا توعية المجتمع بالفرق بين الاسم العلمي والتجاري للدواء والآثار المترتبة على الاكتفاء بالاسم التجاري فقط مع التأكيد على حق المريض في الحصول على وصفة ورقية وتوضيح العقوبات المترتبة على عدم التزام المنشأة الصحية بالقرار.

 

وقد دعت الصحة المجتمع إلى التعاون معها والإبلاغ عن أي مخالفات لهذا القرار من خلال الاتصال على الرقم الهاتفي 937. وشددت على الأطباء بالقطاعين الخاص والعام أن يحرصوا على صحة المرضى و يسعوا لتحقيق سلامتهم وجعلها محور اهتمامهم مع الالتزام بأخلاقيات المهنة ونظام مزاولة المهن الصحية.

 

وكانت الوزارة قد أنشأت وكالة جديدة منوطة بمتابعة الالتزام بالأنظمة وأخلاقيات المهنة بالقطاع الصحي، من أجل تفعيل الرقابة والتحقق من مدى التزام القطاعين الصحي العام والخاص، وبما ينعكس بشكل إيجابي على جودة الخدمات الصحية المقدمة ويحقق رضا المريض.

رابط المقال الأصلي :

http://www.dailymedicalinfo.com/view-news/%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b3%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d9%85%d9%8a-%d9%84%d9%84%d8%af%d9%88%d8%a7%d8%a1/