طباعة

أكد بيل جيتس لوكالة reuters أن مؤسسته تعتزم إنفاق أكثر من 300 مليون دولار في تنزانيا هذا العام على برامج الصحة العامة والحد من الفقر.

 

وقد أضاف أن المساعدات تنفق الآن بطريقة أكثر ذكاء في بعض مناطق العالم و أن بعض الدول حققت تقدما جيدا في الحد من وفيات الأطفال والحد من الفقر و تعد تنزانيا مثالا جيدا على ذلك، وأن هناك فرصة للقضاء على الملاريا وفيروس اتش.اي.في، المسبب لمرض الايدز لكن ذلك يتطلب الكثير من العلم والكثير من الاستثمار.

 

وقد أنفقت مؤسسة بيل وميليندا جيتس مليارات الدولارات على مشروعات في جميع أنحاء العالم في السنوات القليلة الماضية، منها الكثير في أفريقيا.

 

ويأمل جيتس في أن يواصل الكونجرس الأمريكي معارضته لخطط الرئيس دونالد ترامب لإجراء تخفيضات كبيرة على مساعدات التنمية.

 

وكانت لجنة يرأسها الجمهوريون في مجلس الشيوخ قد رفضت هذه التخفيضات الشهر الماضي، وقد اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خفضا كبيرا للمساعدات لكن الكونجرس رفض هذه المقترحات.

 

وتعهدت الحكومة الأمريكية في مايو أيار بمنح تنزانيا مساعدات تبلغ في مجملها 526 مليون دولار هذا العام من خلال خطة الرئيس الطارئة لبرامج مكافحة الإيدز.