القاهرة، مصر

27 سبتمبر 2017

تنطلق اليوم – الأربعاء ، فعاليات المؤتمر الطبي " OTO ALEX " ، بالتعاون مع كل من الجمعية المصرية لزراعة القوقعة والجمعية المصرية لجراحة الجمجمة والجمعية العلمية المصرية لطب الشعب الهوائية والمؤتمر المصرى للصدر والأطفال.

 

ينعقد المؤتمر هذا العام بفندق أنتركونتيننتال – سيتي ستارز بالقاهره خلال الفترة من 27 – 29 سبتمبر الجاري ، تشارك شركة ميديلMED-EL فى فعاليات المؤتمر–– إنطلاقاً من حرصها علي التصدي لمشكلات ضعف السمع في مصر من ناحية ، وإلتزاماً منها لدعم الأبحاث والجهود الأكاديمية المعهودة من ناحية أخري .

 

تأتي مشاركة ميديل MED-EL، في إطار مساندة الجهود العالمية والوطنية للحد من ضعف السمع وتشخيص أكبر عدد ممكن من المصابين من أجل العلاج المبكر ، و قال تامر الشحات المدير الإقليمي لـلشركة " تسعي " MED-EL " من خلال المشاركة فى " OTO ALEX " هذا العام – أن تشكل دوراً رئيسياً في نشر الوعي والحث علي إجراء الكشف المبكر علي الأطفال في سن مبكر للحد من ضعف السمع في مصر بجميع أنواعه".

 

يشارك في المؤتمر الذي ينعقد للمرة السابعة برئاسة الدكتور فتحي عبد الباقي – أستاذ الأنف و الأذن و الحنجرة بكلية طب جامعة الإسكندرية و الدكتور حسن وهبة - أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بطب عين شمس وجراح زراعة القوقعة ، و عدد من الاطباء الاستشاريين و المتخصصين فى مجال الأنف والأذن والحنجرة من مصر و بعض الدول العربية و الاجنبية ، بالإضافه إلي أخصائيي أمراض الأطفال والتخاطب وزراعة القوقعة ، والدكتور عبد المنعم الشيخ - إستشاري الأنف والأذن والحنجرة وزراعة القوقعة - مدير برنامج زراعة القوقعة بمركز الأنف و الأذن و الحنجرة بمستشفى الملك فهد بجدة - أول سعودى يجرى عملية زراعة القوقعة بالمملكة العربية السعودية .

 

من المقرر أن يناقش الخبراء خلال المؤتمر ، الأعباء المتزايدة لضعف السمع في المنطقه والتحذير من المضاعفات الناتجه عن الإصابة ، كما يتضمن المؤتمر جلسات خاصه للأطباء عن زراعة القوقعة و طب الأنف والحنجرة ومن ثم إعادة التأهيل بعد عمليات زراعة القوقعة و كيفية علاج الأجهزة التنفسية للأطفال والكبار .

وفي هذا الصدد تابع الشحات ، موضحاً : ستقوم " MED-EL " باستكمال مجهودتها فى نشر التوعية ضد ضد السمع من خلال ورشة عمل خلال المؤتمر لأخصائيين التخاطب و مراكز التأهيل للتعريف و التركيز على أهمية عملية التأهيل بعد عملية زراعة القوقعة لأنها تعتبر أهم خطوة للحصول على نتائج إيجابية.  

 

و علي الجانب الأخر ، أكد الدكتور فتحي عبد الباقي – أستاذ الأنف و الأذن و الحنجرة بكلية طب جامعة الإسكندرية ورئيس المؤتمر ، علي أهمية التعاون بين جهات الدولة لتطوير العناية بالسمع في مصر قائلاً " نحن نهدف لرعاية مرضى ضعف السمع فى مصر فالتعاون مع الشركات المصنعة مثل شركة ميديل MED-EL يتمم من دورنا فى تطوير وسائل التشخيص و العلاج و التأهيل و يعد تعاوننا مع شركة ميديل MED-EL نموذج يحتذى به فى هذا الإطار. و أكد الدكتور فتحي على ضرورة التعاون بين المؤسسات الأكاديمية و المستشفيات التعليمية و جهات المجتمع المدني لنشر الوعي و القضاء على ضعف السمع فى مصر.

 

و أضاف أن العمل على تطوير الأبحاث بشكل مستمر أمر ضروري في هذه المرحلة ، و التي بدورها ستعود بالنفع على جموع المهددين بضعف السمع ، مؤكداً علي أهمية تنظيم حملات توعية لكل فئات المجتمع لزيادة الوعي ضد فقدان السمع خاصة وان تلك الحملات سوف تسهم بنشر الوعي الكامل عن العلاجات المتوفرة , كما تشجع المجتمع المدني لمساعدة المرضي والمصابين .

 

* تامر الشحات : ورشات عمل لإعادة التأهيل بعد عمليات زراعة القوقعة  .. خلال المؤتمر .

* د/ فتحي عبد الباقي : ضعف السمع خطر يهدد 13.6 مليون شخص من المصريين و العرب .

 

عن ميديل MED-EL

يقع المركز الرئيسي لشركة ميديلMED-EL للإلكترونيات في النمسا، وتتخصص الشركة في صناعة نظم الغرسات السمعية، وتمتلك أكثر من ٢٩ شركة تابعة حول العالم. تعد الشركة يقع المركز الرئيسي لشركة ميديلMED-EL للإلكترونيات في النمسا، وتتخصص الشركة في صناعة نظم الغرسات السمعية، وتمتلك أكثر من ٢٩ شركة تابعة حول العالم. تعد الشركة العائلية واحدة من رواد هذا المجال. قام كل من العالمين إنجبورج وإروين هوشماير بتطوير أول غرسة سمعية متعددة القنوات في عام ١٩٧٧. وتعد الغرسة السمعية هي أول بديل لحاسة إنسانية من الحواس الخمس، وهي حاسة السمع. في عام ١٩٩٠ قام العالمان بوضع حجر الأساس لنمو الشركة الناجح مع تعيين أوائل موظفيهم، واليوم، تواصل الشركة نموها بما يقرب من ١٥٠٠ موظف حول العالم.

تقدم ميديل MED-EL اليوم بتوفير عدد من الحلول الغرسات السمعية حول العالم تعالج مختلف درجات فقدان السمع: غرسات سمعية وغرسات للأذن الوسطى، محفزات الصوتيات الكهربية المجمعة EAS، ونظم غرسات سمعية وصوتية بالإضافة إلى غرسات توصيل عظمية. يتمتع الناس في أكثر من ١٠٠ دولة حول العالم بهبة السمع بفضل منتجات ميديل المتعددة

الموقع الالكتروني: www.medel.com