تعد الجرعة اليومية من القهوة أو الشاي جزءاً لا يتجزأ من الروتين الصباحي الذي لا يمكن التخلي عنه لدى الكثيرين. لكن هل يمكن أن تكون تلك المشروبات التي تعيد البسمة الصباحية إلى الوجوه قبل البدء بالنهار الطويل والحافل هي أيضاً السبب وراء تشكيل البقع على الأسنان؟ والجواب لسوء الحظ هو نعم، وذلك لأن مستويات الحموضة المنخفضة (pH) في هذه المشروبات يساهم في تشكيل البقع على الأسنان. بالإضافة إلى وجود عوامل رئيسية أخرى تسبب في تغير لون الأسنان وتبقعها مثل التوت الغني بالأصباغ والمشروبات الغازية السكرية وحتى التدخين.

 

يعد احتساء الشاي والقهوة أحد أكثر العادات شيوعاً بين أفراد مجتمع الشرق الأوسط لأنها تعتبر من أهم المشروبات التي تتأصل في ثقافة المنطقة. حيث يستهلك الجميع تقريباً الشاي والقهوة بشكل يومي لما يصل إلى 4 مرات في اليوم أحياناً!

وقد أدركت علامة هيمالايا أن بقع الأسنان قد تسبب الإحراج للمستهلكين ولذلك أطلقت معجون أسنان هيمالايا ’Stain Away‘ الذي يحتوي على مواد عشبية فعالة أساسية للتبييض المخصصة لهذا الهدف.

 

يحتوي معجون أسنان هيمالايا ’Stain Away على إنزيمي البابايين والبروميلين، واللذين يستخدمان بشكل متزايد في علاجات الأسنان وخاصة للتعامل مع تلون الأسنان الخارجي. كما يعزز إنزيم البروميلين صحة الفم لأنه يمتلك تأثيراً قوياً مضاداً للبكتيريا ضد العوامل القوية المسببة لأمراض الفم المسؤولة عن تشكل اللويحات السنية وتسوس الأسنان والتهابات اللثة.

 

كما يحتوي على مكونات طبيعية أخرى مثل مستخلص المسواك الذي يعد أحد أقدم المواد المستخدمة في مختلف الثقافات العربية حول العالم كوسيلة فعالة وبديلة لتعزيز نظافة الفم، بالإضافة إلى القرفة وزيت القرنفل اللذين يشتهران بخصائصهما المضادة للميكروبات والمسكنة/المخدرة. في حين يستخدم المنتول والثيمول في مجال العناية بالفم من أجل النكهة التي يوفرانها وخصائصهما المضادة للمكروبات والالتهابات والتي تساعد على التخلص من رائحة النفس الكريهة وتتركه منتعشاً.

 

وتقول د. سارة هشام قيراط، طبيبة أسنان وأخصائية في جراحة وتجميل الأسنان، متحدثة بالنيابة عن هيمالايا أعشاب: "في حين تتوفر العديد من أساليب تبييض الأسنان المتاحة والتي تعطي نتائج فورية وفعالة، إلا أن التركيبات الكيميائية المستخدمة ليست أفضل الحلول التي يستحسن اللجوء إليها بالنسبة إلى العديد من المستهلكين لأنها بحاجة إلى عناية شخصية ودورية. ويمكن الآن الحصول على أسنان أكثر بياضاً وإشراقاً ببساطة عن طريق استخدام معجون أسنان هيمالايا ’Stain Away‘ بشكل دوري. حيث تعمل تركيبته الخاصة أيضاً، على عكس علاجات تبييض الأسنان بالمواد الكيميائية التي تستغرق وقتاً طويلاً، على تعزيز صحة الفم عبر إزالة بقع الأسنان بفضل تركيبته التي تعمل على كشطها بلطف بالإضافة إلى مكون الإنزيم النباتي الفريد فيه.

 

وعلى اعتبار أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد أحد الدول الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في مجال ثقافة طب الأسنان، تعمل هيمالايا أعشاب على تعزيز محفظة منتجاتها في مجال العناية بالفم لمواكبة جهود التوعية التي تبذلها المنطقة في مجال العناية بالأسنان.

 

حول هيمالايا أعشاب

تأسست هيمالايا أعشاب عام 1930، وهي متخصصة بالصحة والجمال مع مجموعة منتجات متميزة من مستحضرات العناية الشخصية والصيدلانية. وتشتهر هذه العلامة التجارية بالمنتجات العشبية اللطيفة والآمنة والفعالة، وتقدم مجموعة واسعة من المنتجات الآمنة والطبيعية 100% المصنوعة من أعشاب نادرة تم جمعها من سفوح جبال هيمالايا.

يجمع كل منتج من منتجات هيمالايا أعشاب بين أفضل ما في علم الأيورفيدا الشامل مع سنوات من الأبحاث المكثفة. ويخضع كل منتج لاختبار مدى فعاليته ونقائه الكامل وسلامته في كل مرحلة من مراحل الإنتاج.

ومنذ تأسيسها، تركّز العلامة على تطوير علاجات آمنة وطبيعية ومبتكرة تساعد الناس على التمتّع بحياة أكثر صحة.

 

وتتراوح المنتجات من مستحضرات العناية بالوجه والعناية بالشعر والعناية بالجسم والعناية بالأطفال إلى مستحضرات العناية بالصحة والعناية بالفم. تعتمد هيمالايا أعشاب على التكنولوجيا العلمية في تركيب وإنتاج منتجاتها مع مجموعة مستحضرات تشمل كل الجسد من الرأس إلى أخمص القدمين، وهي مسخّرة من خيرات الطبيعة لتجعل حياة المستهلك أكثر صحة.

 

بعض المنتجات الشهيرة والرائدة التي تتضمنها حقيبة هيمالايا أعشاب:

  • غسول نيم لتنقية الوجه
  • معجون أسنان عشبي لبياض برّاق
  • معجون أسنان عشبي بانتعاش النعناع
  • كريم مغذي للبشرة
  • كريم العناية بالقدمين
  • مجموعة هيمالايا للعناية بالأطفال

 

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.himalayawellness.com