يشير تقرير صدر مؤخراً إلى أن المستهلكين في دول مجلس التعاون الخليجي ينفقون ما يقارب 400 مليون دولار أمريكي على مستحضرات التجميل، وتنفق النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة على المكياج أكثر من نظيراتهن في فرنسا، التي تعد موطن بعض أكبر علامات التجميل في العالم، بنسبة 38%. وتدل هذه التقارير على أن معظم الشابات يهتممن أكثر بمظهرهن الخارجي. حيث ترغب كل امرأة بالطبع بأن تبدو جميلة وتثير الإعجاب، إلا أن الجميع يعرف بأن تحسين المظهر الخارجي ليس سوى حلاً مؤقتاً على المدى القصير. وعلى الرغم من أن النساء يفضلن ويرغبن دائماً بالجمال الطبيعي والمتألق، إلا أنهن يعطين الأولوية للجمال بدلاً من الصحة في نهاية المطاف.

 

 وتعتمد "هيمالايا"، العلامة الرائدة في مجال العناية الشخصية في المنطقة، فلسفة بسيطة تحت عنوان: "الطبيعة تعرف الأفضل". ولا تعِد العلامة بالحصول على نتائج فورية وهي تدرك جيداً أنه لا توجد حلول سريعة للجمال. فالجمال الحقيقي يأتي بشكل طبيعي ويستمر لأمد طويل وينطلق أساساً من الصحة. وتحتوي كامل مجموعة منتجات "هيمالايا" على مواد عشبية فعالة تضمن العناية بالصحة وبالتالي تصبح الصحة هي نقطة انطلاق الجمال. يحتوي ’غسول النيم لتنقية الوجه‘ من "هيمالايا" على سبيل المثال على عشبة النيم ذات الخصائص المضادة للبكتيريا والتي تنقي البشرة وتجعلها صحية وخالية من الحبوب. كما توفر العلامة شامبو يحتوي على عشبتي زهرة شعلة الغابة والأقحوان لتعويض البروتينات المفقودة وإعادة الصحة واللمعان للشعر مرة أخرى.

 

ولقد أطلقت "هيمالايا" حملة واسعة على نطاق مجلس التعاون الخليجي تحت عنوان "#الجمال_يبدأ_بالصحة" “#BeautyBeginsWithHealth” والتي تهدف إلى توعية المستهلكين حول أهمية وفوائد الصحة لضمان الجمال الطبيعي. وتستهدف الحملة الإناث الآسيويات والعربيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 35 عاماً، وتحمل رسالة موحدة عبر كافة العلامات الرئيسية والتي تتضمن: ’غسول النيم لتنقية الوجه‘ و ’كريم بخلاصه الزيتون للتغذية الإضافية’ و ’معجون أسنان Stain-Away‘ و ’غسول الوجه لإزالة الإسمرار‘.

 

 تنطلق حملة "هيمالايا" ’الجمال يبدأ بالصحة‘ عبر كافة منصاتها الرقمية: فيسبوك وإنستاجرام ويوتيوب. وتقدم الحملة محتويات مستهدفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تتضمن صوراً ومقاطع فيديو، كما تم ربطها مع مشاهير مواقع التواصل في المنطقة لإيصال الرسالة إلى أوسع نطاق.

تؤكد "هيمالايا" موقعها كشريك مسؤول في مجال الجمال الطبيعي والتي تسعى باستمرار إلى تثقيف وتوجيه المستهلكين نحو أفضل الطرق وأكثرها أماناً للحصول على الجمال الطبيعي.

 

حول هيمالايا أعشاب

تأسست هيمالايا أعشاب عام 1930، وهي متخصصة بالصحة والجمال مع مجموعة منتجات متميزة من مستحضرات العناية الشخصية والصيدلانية. وتشتهر هذه العلامة التجارية بالمنتجات العشبية اللطيفة والآمنة والفعالة، وتقدم مجموعة واسعة من المنتجات الآمنة والطبيعية 100% المصنوعة من أعشاب نادرة تم جمعها من سفوح جبال هيمالايا.

يجمع كل منتج من منتجات هيمالايا أعشاب بين أفضل ما في علم الأيورفيدا الشامل مع سنوات من الأبحاث المكثفة. ويخضع كل منتج لاختبار مدى فعاليته ونقائه الكامل وسلامته في كل مرحلة من مراحل الإنتاج.

ومنذ تأسيسها، تركّز العلامة على تطوير علاجات آمنة وطبيعية ومبتكرة تساعد الناس على التمتّع بحياة أكثر صحة.

 

وتتراوح المنتجات من مستحضرات العناية بالوجه والعناية بالشعر والعناية بالجسم والعناية بالأطفال إلى مستحضرات العناية بالصحة والعناية بالفم. تعتمد هيمالايا أعشاب على التكنولوجيا العلمية في تركيب وإنتاج منتجاتها مع مجموعة مستحضرات تشمل كل الجسد من الرأس إلى أخمص القدمين، وهي مسخّرة من خيرات الطبيعة لتجعل حياة المستهلك أكثر صحة.

 

بعض المنتجات الشهيرة والرائدة التي تتضمنها حقيبة هيمالايا أعشاب:

  • غسول نيم لتنقية الوجه
  • معجون أسنان عشبي لبياض برّاق
  • معجون أسنان عشبي بانتعاش النعناع
  • كريم مغذي للبشرة
  • كريم العناية بالقدمين
  • مجموعة هيمالايا للعناية بالأطفال

 

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.himalayawellness.com