أكد علاج تجريبي لمرضى الفصام أن وضع أحدهم أمام صورة مجسدة Avatar على شاشة الحاسوب، تعد تمثيلا للأصوات المعذبة المترددة بداخل رأسه، قد أثبت نجاحه في مراحله الأولى.

 

و قد قام العلماء بالمقارنة بين من خضعوا لهذا العلاج التجريبي مع من خضعوا لاستشارات الدعم و وجدوا أنه بعد مرور 12 أسبوعا أن مجربي علاج الصورة المجسدة قد كان علاجهم أكثر جدوى في الحد من حالات الهذيان Hallucination السمعية.

 

و لا يزال الأمر في حاجة إلى إجراء أبحاث أخرى للتأكد من فاعلية العلاج حتى يتم إتاحته على نطاق أوسع.

 

نقلا عن reuters