أكدت إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرا أن التدريب على المهارات الاجتماعية قد يقوم بتحسين أعراض الذهان و الفصام.

 

و قد أكد الطبيب ديفيد تي. تيرنر من جامعة في أمستردام، أحد باحثي الدراسة، أن هذا التدريب يأتي بأفضل تأثير على المرضى و يحد من أضرار المرضين السلبية.

 

كما أشار إلى أن التدريب على المهارات الاجتماعية ضمن مجموعة يهدف إلى تطوير قدرات التواصل الشخصي لمرضى الذهان و الفصام.

 

و الأعراض السلبية للمرضى حسب أقوال الباحثين هي الانسحاب الاجتماعي و مواجهة صعوبات في الاتصال و التفاعل مع الآخرين و تبلد المشاعر و الأفكار، كما يصابون بالضلالات و الأوهام و تسارع الأفكار.

 

المصدر reuters