طباعة

 

إذا كنتِ قد اكتسبتِ بعض الوزن الزائد خلال قضائكِ لإجازتكِ في هذه العطلة، فأنتِ لستِ الوحيدة. فالعطلة لدى الكثيرين هي الوقت المثالي خلال العام للانغماس والاستمتاع بالأطباق الشهية وتجربة كل جديد في الطعام. يتفق خبراء اللياقة البدنية لدى "فيتنيس فيرست" على أن فقدان الوزن الزائد خلال الإجازة ليس بالأمر السهل. ولكن لا تيأسي، فمع إجراء بعض التغييرات والتعديلات الطفيفة على نمط حياتكِ، سوف تخسري بضعة الكيلوغرامات الزائدة بشكل تدريجي.

وهنا سوف نشرح لكِ كيف يمكنكِ أن تفعلي ذلك.

ابدئي على الفور بممارسة التمارين الرياضية: أنشطة المشي والركض والسباحة والانتظام في زيارة صالات الألعاب الرياضية من شأنها أن تعيد نشاط القلب لأعلى مستوياته بعد ما كان في حالة خمول خلال الإجازة. كما أن تكثيف التدريبات الرياضية بشكل منتظم يساعد أكثر في حرق المزيد من الدهون. راقبي بنفسك حدوث التقدم وتحقيق النتائج الجيدة، وكثفي نشاطك لتحسين تلك النتائج. فعلى سبيل المثال، لماذا لا تجربي ممارسة التمارين الرياضية ضمن مجموعة فريق "فري ستايل" لدى "فيتنيس فيرست" الذي يمنحك مزيجاً من التدريبات الرياضية عالية الكثافة وتدريبات الكارديو وتدريبات الحركة الديناميكية التي من شأنها تعزيز عملية فقدان وزنك الزائد وزيادة مستويات اللياقة البدنية التي تجعلك أقوى مما سبق. جربي أحد جلسات التدريبات الرياضية اليوم، فقط زوري موقعنا الإلكتروني www.fitnessfirstme.com

فحص السعرات الحرارية: يجب أن تبدأ رحلة فقدان الوزن من المكان المثالي الذي تسبب بها وهو المطبخ، بالإضافة إلى صالة الألعاب الرياضية. وببساطة، فإن العودة إلى عادات تناول الطعام القديمة الخاصة بك سوف يخفض من كمية السعرات الحرارية، ومن المهم بالطبع تقليل كمية تلك السعرات الزائدة عن طريق خفض تناول الأطعمة الغنية بالسكر والدهون. حينما تكوني منتبهة ويقظة لكمية السعرات الحرارية التي تتناوليها وتقومي بحرق الكمية الزائدة بممارسة التمارين الرياضية، فبالتأكيد سوف يعود شكل جسمكِ وهيئتكِ كما كانا في السابق وأفضل. يعد الطعام والتغذية عاملان رئيسيان في رحلة فقدان الوزن، والاهتمام بهما يحقق هدفك.

السيطرة على حصص الطعام: على الرغم من امتلاكك خطة للحمية مزودة بمختلف المنتجات الغذائية ومنتجات البقالة المختارة بعناية، إلا أن السيطرة على كمية الحصص الغذائية للوجبات تبقى هي كلمة السر. سوف تتمكني من إدارة حرق السعرات الحرارية الزائدة فقط في حالة الحد من كميات الطعام. لن تقتصر نتائج تقليل الطعام على خفض السعرات الحرارية فقط، بل أيضاً سوف توازن وتعزز عملية التمثيل الغذائي لمساعدتك على إنقاص وزنك الزائد. ولكن كيف ستعرفين كمية الوجبات الغذائية التي تناسبك بشكل أفضل؟ سوف تُفاجئي حينما تعرفي أن الأمر يكمن في أصابع وقبضة يديكِ!

 

 

 

تعادل عقلة إصبع الإبهام ملعقة شاي. قومي بقياس كميات الصلصة والزيوت المضافة بواسطة إصبع الإبهام. أضيفي كمية بسيطة من الدهون غير المشبعة في النظام الغذائي الخاص بكِ كل يوم.

 

   

 

 

ويعادل إصبع الإبهام أوقية (أونصة) من الجبن. ويعادل قياسان الجبن بواسطة الإبهام حصة واحدة بديلة من الحليب. يجب على البالغين الحصول على 2-3 حصص من الحليب أو ما يعادله من البدائل كل يوم.

 

 

 

 

راحة اليد تساوي حصة واحدة من اللحوم أو الأسماك أو الدواجن. يجب على البالغين الحصول على 2-3 حصص من اللحوم أو بدائلها يومياً.

 

   

 

   تعادل قبضة اليد كوب واحد. وتساوي حصة واحدة من الخضروات الورقية أو ثمرة فاكهة واحدة وحصة ونصف(1 ½) من اللبن وتساوي أيضاً حصتين من الحبوب والخضروات المقطعة. يجب على البالغين الحصول على 8-10 حصص من الفواكه والخضروات و6-8 حصص من الحبوب كل يوم.

 

 

وأخيراً، عليكِ بالارتواء بالمياه، والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة، ومراقبة جسمك جيداً، وركزي مرة أخرى على أهداف اللياقة البدنية الخاصة بكِ.