طباعة

 

 

بلا شك أنكم قد سمعتم من قبل عن مسمى الرياضة العلاجية أو مصطلح العلاج الطبيعي – و هو الأكثر شهرة -، و هو العلاج الذي يقوم به – غالبا - المصابون بكسور في أطرافهم – الذراعين و الساقين – و كذلك لاعبو الألعاب الرياضية المختلفة و لا سيما كرة القدم، لكن ما هو العلاج الطبيعي و كيف يتم، و هل يمكن أن يقوم به غير أصحاب الكسور ؟

 

مفهوم الرياضة العلاجية :

 

و الرياضة العلاجية أو العلاج الطبيعي Physical Therapy عبارة عن تمرينات رياضية يقوم بتأديتها المصاب من أجل تحسين أداء جسمه الوظيفي و الحركي، كما إنه يستخدم كذلك من أجل تحسين الحالة النفسية و المزاجية للشخص، و هو يعتمد في تنفيذه على خبرة المعالج و الحالة الصحية للشخص الذي يقوم بتنفيذ العلاج.

 

 

الأمراض التي تقوم الرياضة العلاجية بمعالجتها :

 

و تتنوع الأمراض التي يتم استخدام العلاج الطبيعي في علاجها؛ فهو يساهم في علاج العظام و السكتات الدماغية و الأمراض النفسية و العضلات و إصابات الهيكل العظمي و الأعصاب و أمراض القلب و الأوعية الدموية، و المشاكل الصحية التي تصيب الجهاز التنفسي، كما إنه يعد ضرورة لكبار السن حتى يحافظوا على صحتهم و يستطيعوا التغلب على أمراض الشيخوخة، كذلك البواسير، و الأمراض النفسية، و غيرها.

 

 

و بالنسبة للأشخاص الذين في حاجة إلى ممارسة الرياضة العلاجية؛ فهم : -

 

 

 

صور تمرينات العلاج الطبيعي :

 

و لأن العلاج الطبيعي هو عبارة عن تمرينات رياضية؛ فهي تتنوع و تختلف حسب طبيعة المعالج و حسب مرض الشخص المصاب نفسه، لكن الشكل الرئيسي الذي يعتمد عليه العلاج الطبيعي هو إعادة تنشيط الدورة الدموية و الأوردة و الشرايين في الجسم و ممارسة النشاط الحركي و تحفيز العضلات؛ لذلك فإن هناك الكثير من أنواع الرياضات التي تدخل ضمن تمرينات العلاج الطبيعي مثل المشي و السباحة و ركوب الدراجات الهوائية، كما توجد تمرينات أكثر تخصصا يتم الاستعانة بها مثل اليوغا Yoga و البيلاتس Pilates و الجسد المتناغم Body Toning و غيرها – و التي سأقوم بسرد موضوع مستقل لكل منها -.

 

 

أنواع تمرينات الرياضة العلاجية : -

 

و يتم استخدامها للحفاظ على حركة المفاصل و إطالة العضلات و حمايتها من حدوث خلل وظيفي و حركي.

و يتم استخدامها لزيادة قوة العضلات و التحمل.

و يتم استخدامها لزيادة مرونة العضلات و المفاصل.

و يتم استخدامها للمحافظة على توازن و تناسق حركة الجسم عند إصابة أحد أعضائه الحركية.

و يتم استخدامها لزيادة قوة تحمل الجهاز التنفسي و إطالة النفس.

 

 

و ما سبق سرده أعلاه يعد فقط تعريفا شاملا عن الرياضة العلاجية و تمريناتها المختلفة، و التي سأقوم في المقالات التالية بالحديث عنها بشكل أكثر تفصيلا.