"أنا من كارهي اليوغا".

"لا أرغب في أن أمارس طقوسا دينية أخرى؛ فالصلاة موجودة و فيها كافة الممارسات الخاصة بالاسترخاء و السلام النفسي؛ فلماذا أقوم باستبدالها ؟!"

"مدربو اليوغا يأمرون أتباعهم بأن يخلعوا ملابسهم و يقومون بممارستها و هم عرايا".

"لا أعرف أي إله أعبد حينما أمارس تمرينات اليوغا ! هل أعبد الشمس و أسلم لها روحي ؟"

 

كثير من العبارات الغاضبة و التساؤلات الكثيرة أسمعها حينما تأتي ذكر اليوغا Yoga، بدأت ممارستها منذ ما يقرب من أربع سنوات، توقفت عن ذلك في الفترة الأخيرة؛ نظرا لعدم استطاعتي إيجاد مكان يتناسب مع ظروف عملي و حياتي الجديدة، لكن بين الوقت و الآخر أقوم ببعض الحركات الخاصة بها أو أحضر بعض الحصص التي تستمر ليوم واحد فقط.

و التساؤلات السابقة حينما أسمعها من الآخرين، تجعلني راغبا في أن أوضح لهم الكثير من الحقائق الغائبة عنهم، حتى هؤلاء الذين لا تمثل لهم اليوغا أية مشكلة، أجد الكثيرين منهم يتعجبون و يقولون لي:

"هل تدفع أموالا لكي تجلس على الأرض بدون حراك ؟! يمكنك أن تقوم بهذا في المنزل !"

 

 

و دعونا نستهل من البداية، اليوغا بالفعل مجموعة من الممارسات الروحية و الدينية، ترجع أصولها إلى الهند، غرضها الأساسي كان التصوف و الزهد و التأمل، لكنها خرجت من هذا النطاق لتشتمل على معانٍ أكثر اتساعا و أصبحت إحدى ألوان الرياضة المعترف بها و التي يمارسها الكثيرون حول العالم.

و حينما بدأت ممارسة اليوغا، وجدت في نفس الفصل معي مسلمين و مسيحيين و أجانب لا أعرف عقائدهم، بل إن أول مدرب مارست اليوغا على يديها، امرأة مسلمة؛ فاليوغا لا تشترط لمن يمارسها أن يتخلى عن دينه – أو يتخلى عن ملابسه بالطبع -.

 

 

و اليوغا تشتمل على مبدئين يتّبعهما كل من يمارسها : -

  • مبدأ فكري: و فيه يحرر الشخص نفسه و روحه من ارتباطهما بجسمه المادي.
  • مبدأ علمي : و فيه يمارس الشخص تمرينات بدنية و أخرى يتحكم خلالها بتنفسه، بل إن فيها بعض الحركات التي تم استخدامها في الفنون القتالية و بعض أنواع الرياضات الأخرى.

و كلمة يوغا أو Yoga تعني في اللغة السنسكريتية – لغة الهند القديمة – الوصل و الربط و التوحد و الانضمام، و كلها معان روحانية لها علاقة بمحاولة الوصول إلى الخالق و البعد عن الكيان المادي.

 

 

و اليوغا ليست لها طريقة واحدة أو نوع واحد، بل إن لها عدة أنواع أقوم بعرض بعضها عليكم فيما يلي : -

 

 

  • اليوغا الملكية Raja Yoga:

تعد أكثر أنواع اليوغا صعوبة، و لا يستطيع أي شخص أن يمارسها لأنها تتطلب انعزالية تامة عن العالم و البعد عن كافة الشهوات الجسمانية، كما يجب أن يتخلى فيه ممارسها عن كافة عواطفه و أفكاره الخاطئة، و هي النوع الذي يمارسه رهبان التبت.

 

  • اليوغا المعرفية Jnana Yoga:

هدفها عدم الفصل بين المعرفة الشخصية و الخبرات التي اكتسبها الفرد في حياته بحيث يصل إلى مستوى وجداني يبعد نفسه فيه عن كافة الأهواء و الأوهام، و هي النوع الذي يمارسه المثقفون و الفلاسفة.

 

  • اليوغا العملية Karma Yoga:

و هي تتطلب أن يقوم الشخص بأداء ما يُطلب منه دون أن ينظر إلى نتائج عمله، و هو أمر شديد الصعوبة على الكثيرين؛ لأن كل شخص يحب أن يرى نتائج عمله؛ لذلك الشخص الذي يستطيع ممارستها يكون قد وصل إلى قمة الرقي، و سيكون بعيدا عن الوقوع في الضغوط و الإحباطات.

 

  • اليوغا العبادية (يوغا المحبة) Bhakti Yoga:

و هدفها هو منح الحب و الإخلاص و العطاء بدون انتظار مقابل.

 

  • اليوغا الشعائرية (يوغا الطقوس) Mantra Yoga:

في هذا النوع، يتم ترتيل بعض المقاطع الشعائرية بشكل موزون أثناء أداء الحركات المختلفة.

 

  • يوغا الطاقة الجسدية Hatha Yoga:

و هذا النوع يعد أكثر أنواع اليوغا شهرة و رواجا، و يستطيع أي شخص ممارسته بسهولة، و يعتمد على أداء حركات جسمانية مع تنظيم التنفس و التأمل.

 

  • يوغا الاسترخاء Sevandana Yoga:

تعتمد على الاسترخاء التام على الأرض بدون حركة أو ما يطلق عليه وضع الجثة، و هي تساعد في تنظيم التنفس و التأمل و الابتعاد عن الأجواء المحيطة و ترويض النفس.

 

  • اليوغا الحركية Vinyasa Yoga:

و فيها يتم تنظيم التنفس بشكل متزامن مع حركة الجسد، و هي تساعد في الشعور بالاتزان و القوة و الطاقة.

 

  • يوغا القوة Ashtanga Yoga:

و هذا النوع يعد أفضل أنواع اليوغا – من وجهة نظري الشخصية – لأنه يجمع بين العديد من أنواع اليوغا الأخرى، و يؤثر كذلك في القوة الجسمانية، و يساعد على تقوية العضلات و المفاصل و يسمح لممارسها باكتشاف نقاط الضعف لديه.

 

 

و أنواع اليوغا تتشابه في الحركات التي تتم ممارستها، و التي يتم استخدامها و التركيز عليها حسب غرض الشخص منها أو حسب النوع الذي يقوم بتأديته، و لهذا أعرض عليكم أشهر وضعيات اليوغا فيما يلي: -

 

  • وضعية الجلوس (وضعية أحمد رمزي) Sitting Pose:

هي أكثر وضعيات اليوغا شهرة بين العامة، بل إن البعض يعتقد أن هذه هي اليوغا و لا شيء سواها، و هي التي قام بتأديتها الفنان أحمد رمزي في فيلم عائلة زيزي، و فيها يجلس الممارس على الأرض مع جعل إحدى قصبتي ساقيه متقاطعة مع الأخرى على أن تكون ركبتاه منفتحتين و الكعبين أسفلهما، و الإبقاء على ظهره مستقيما.

 

 

  • وضعية المحارب الأول  Warrior I Pose:

يقوم الممارس بدفع إحدى قدميه للأمام مع ثني ركبتيه، و تحريك القدم الأخرى بزاوية تسعين درجة مع فرد ذراع للأمام و الأخرى للخلف و جعل راحتي اليدين للأسفل.

 

 

  • وضعية المحارب الثاني Warrior 2 Pose:

مثل الوضعية السابقة، لكنها تختلف في فرد كل يد في جهة مخالفة للأخرى.

 

 

  • وضعية الكرسي Chair Pose:

يقوم الممارس بضم قدميه إلى الأسفل ثم ثنيهما كأنه يقوم بالجلوس على كرسي، ثم رفع اليدين فوق الرأس و فردهما إلى أعلى.

 

 

  • وضعية القارب Boat Pose:

يقوم الممارس بالجلوس على الأرض مع فرد الساقين لأعلى و محاولة رفع الرجلين بزاوية خمس و أربعين درجة مع الحرص على عدم ثني الركبتين و جعل الظهر في وضعية مستقيمة، ثم رفع الذراعين عند مستوى الكتفين و فردهما.

 

 

  • وضعية الجسر Bridge Pose:

يقوم الممارس بالاستلقاء على ظهره و جعله مشدودا تماما مع ترك قدميه تلامسان الأرض و فرد ذراعيه مع رفع الفخذين، كما يمكن رفع إحدى الرجلين في الهواء و تكرار ذلك مع الرجل الأخرى.

 

 

  • وضعية الجرادة Locust Pose:

يقوم الممارس بالاستلقاء على الأرض مع وضع وجهه إلى أسفل، ثم يقوم برفع رجليه لأعلى و عدم ثني ركبتيه، و فرد ذراعيه و رفعهما لمستوى كتفيه.

 

 

  • وضعية الجمل Camel Pose:

يستلقي الممارس على الأرض و يجعل ظهره مستقيما ثم ينثني إلى الخلف مع فرد ذراعيه ثم يمسك قدميه بيديه.

 

 

  • وضعية الكلب السفلي Downward-Facing Dog:

بغض النظر عن اسمها الذي قد يثير استياء الكثيرين؛ إلا أن هذه الوضعية من أهم وضعيات اليوغا و أكثرها استخداما، و يقوم الممارس فيها بجعل كتفيه فوق معصميه عاموديا، و وركيه فوق ركبتيه عاموديا كذلك، و بعدها يقوم بدفع قدميه إلى الخلف مع رفع وركيه لأعلى مع الحرص على إبقاء العامود الفقري مستقيما و فتح أصابع اليدين و محاولة لمس الكعبين بالأرض.

 

 

  • وضعية الإكليل Garland Pose:

يقوم الممارس بالوقوف مع فتح قدميه بقدر أوسع من مستوى الوركين مع توجيه أصابع القدمين إلى الخارج، و الحرص على توجيه النظر إلى الأمام و جعل العامود الفقري مستقيما، ثم النزول إلى أسفل كأنه يجلس على كرسي، مع محاولة عدم رفع الكاحلين عن الأرض و دفع الركبتين باستخدام المرفقين إلى الداخل.

 

 

  • وضعية اللوح Plank Pose:

هذه الوضعية تستخدم في العديد من الرياضات الأخرى، و تعد من أشهر الوضعيات الرياضية بصورة عامة، و فيها يقوم الممارس بالاستلقاء على بطنه ثم الارتفاع عن الأرض باستخدام يديه و قدميه، مع الحرص على جعل المعصمين أسفل الكتفين، و جعل الجسم كله مستقيما من قمة الرأس و حتى أخمص القدمين (أي باطن القدمين).

 

 

  • وضعية الانحناء الأمامي Forward Bend Pose:

يقوم الممارس بالوقوف و المباعدة بين قدميه بحيث يكونان أكثر اتساعا من وركيه، ثم ينحني إلى الأمام قدر استطاعته مع ثني ركبتيه قليلا و جعل المعدة على الفخذين، كما يمكن جعل الساقين مستقيمتين و تشبيك اليدين خلف الظهر.

 

 

  • وضعية تدوير العامود الفقري Seated Spinal Twist Pose:

يقوم الممارس بالجلوس على الأرض و جعل ساقيه ممددتين أمامه، ثم يثني ركبته اليمنى و يضع قدمه على الأرض قريبا من ساقه اليسرى بحيث تكون على الناحية الخارجية من ركبته اليسرى، و بعد ذلك يضع راحة يده اليمنى على الأرض خلف جانب معدته الأيمن مع الحرص على ألا تكون بعيدة عن جسمه، و بعد ذلك يقوم بمعانقة ركبته اليمنى بذراعه اليسرى أو وضع كوعه الأيسر على جهة ركبته اليمنى الخارجية، و بعد الانتهاء يكرر نفس الخطوات مع ركبته اليسرى.

 

 

  • وضعية الهلال Crescent Lunge Pose:

يقوم الممارس بتحريك قدمه اليمنى إلى الأمام بين يديه، مع الحرص على أن تكون ركبته اليمنى فوق كاحله الأيمن مباشرة، و بعدها يقوم بالاستناد على قدمه اليسرى و محاولة جعل وركه الأيسر يتجه إلى الأمام ليكون كلا الوركين على استقامة واحدة، و بعدها يقوم برفع جذعه و مد ذراعيه إلى السقف مع جعل راحتي اليدين مواجهتين لبعضهما.

 

 

  • وضعية الطفل Child Pose:

من أكثر وضعيات اليوغا شهرة و تستخدم كذلك في كثير من الرياضات الأخرى، يقوم الممارس فيها بالركوع على الأرض مع إبقاء ركبتيه متلامستين أو فتحهما أوسع من الوركين، و بعدها يقوم بخفض مؤخرته حتى تلامس كعبي قدميه، مع الانحناء بالجذع لأسفل و مد الذراعين تجاه الجبهة، أو مدهما إلى الخلف بجانب الوركين.

 

 

  • وضعية القطة – البقرة Cat-Cow Pose:

لا شك أنكم لاحظتم بأن الكثير من وضعيات اليوغا مأخوذة من حركات الحيوانات و هذا ليس عيبا ما دامت ستحقق فوائد لنا، و في هذه الوضعية يقوم الممارس بجعل ذراعيه و رجليه ممددة على الأرض حتى يكون وركاه فوق ركبتيه مباشرة و عاموده الفقري مستقيما و بطنه ممددة ناحية الأرض و جعل المؤخرة و الكتفين و الرأس مرفوعة إلى أعلى، ثم يقوم بالنظر لأعلى ببطء حتى يشعر بأن عنقه قد تمدد و بعد ذلك يقوم بتدوير ظهره عن طريق إنزال ذقنه لأسفل و جعل منتصف ظهره مواجها للسقف.

 

 

  • وضعية الشجرة Tree Pose:

تركنا الحيوانات الآن و دخلنا في النباتات، و للقيام بهذه الوضعية يقوم الممارس بالوقوف على الأرض و رفع قدمه اليمنى و تثبيت كعبها على الفخذ اليسرى مع جعل أصابعها متجهة إلى أسفل، و بعد ذلك يقوم برفع ذراعيه فوق رأسه، و يكرر نفس الأمر مع قدمه اليسرى.

 

 

تحية الشمس Sun Salutation :

هذا تمرين كامل من تمرينات اليوغا و يتكون من أكثر من وضعية، و يعد واحدا من أشهر تمريناتها و أكثرها استخداما، و بالطبع لا أنكر أن هذا التمرين شكل من أشكال الصلوات لكن هدفنا من ممارسته الفوائد الصحية التي يمدها للجسم.

و فيه يقوم الممارس بالوقوف بشكل مستقيم مع ضم كفيه تحت ذقنه، ثم رفع اليدين فوق الرأس و دفع الحوض إلى الأمام و شد الجسم إلى الخلف، ثم يقوم بثني نصفه الأعلى مع إحناء الرأس و وضع الكفين بجانب القدمين، ثم يقوم بوضع كفيه على الأرض و ضم ركبته اليسرى إلى صدره و فرد الساق اليمنى إلى الخلف و شد الجسم و الرقبة و الرأس لأعلى، ثم يقوم بفرد ساقه اليسرى إلى الوراء مع الاستناد بكفيه و قدميه على الأرض و الحرص على إبقاء الرأس متجهة إلى أعلى و شد العامود الفقري، ثم يقوم بإنزال صدره و ذقنه و ذراعيه و ركبتيه على الأرض و إحناء الرأس لأسفل، و بعدها يقوم بفرد ساقيه على الأرض و رفع ذقنه و صدره لأعلى و الاستناد بكفيه على الأرض، ثم يقوم بوضع رأسه بين ذراعيه و الوقوف على قدميه و كفيه مع شد ظهره لأعلى، ثم يقوم بثني ركبته اليمنى و ضمها لصدره و فرد الساق اليسرى للخلف مع الاستناد على الكفين و شد الظهر و النظر لأعلى، ثم يقوم بالوقوف على قدميه و ثني جسمه و إنزال كفيه بجانب قدميه و إحناء رأسه، ثم يقوم بفرد الظهر إلى الخلف و رفع الذراعين فوق الرأس و دفع الحوض إلى الأمام، و بعد ذلك يعود إلى الوقوف مع شد الجسم و ضم الكفين تحت الذقن.

 

 

و فيما يلي أوضح لكم بعض الفوائد الصحية لليوغا : -

  • تعمل على تخليص الجسم من التوتر و الإرهاق و تشعره بالاسترخاء.
  • تساعد في إنقاص الوزن و نحت الجسم و التخلص من السعرات الحرارية الزائدة و لأن تمريناتها تعمل على شد أجزاء الجسم فهي تمنع الإصابة بالترهلات.
  • تزيد من مرونة الجسم و تخلصه من التصلب خاصة في الظهر و الكتفين.
  • تعمل على تحسين وضعية الجلوس؛ فلن يجد ممارس اليوغا نفسه يجلس على كرسي و ظهره منحنيا، كما إنها تخلص الظهر من آلامه.
  • تقلل من الشعور بالاكتئاب و تزيل الضغط النفسي و تحسن الحالة المزاجية و تساعد على النوم باسترخاء.
  • تجدد طاقة الجسم و تزيد من حيويته.
  • تنشط الأجهزة الداخلية للجسم و الدورة الدموية و تخلصه من السموم الموجودة فيه.
  • تشد عضلات الجسم و تعمل على تقويتها.
  • نظرا لاعتمادها على التنفس بشكل صحيح فهي تساهم في علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو و التهاب الشعب الهوائية.
  • تساهم في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة مثل الإمساك و التعنية.
  • تساهم في علاج عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  • تعمل على ضبط مستوى السكر في الدم؛ لذلك هي مفيدة لمرضى السكري.
  • تقوي الذاكرة و التركيز و تنمي قدرات المخ و الذهن.
  • تساهم في تقوية الرغبة الجنسية لدى الجنسين.
  • تعالج الآلام و الأوجاع المختلفة التي تصيب الجسم متضمنة الصداع و آلام الرقبة و الظهر و الذراعين و الساقين.

 

 

و في النهاية، قد يظل الكثيرون على غير اقتناع بفوائد اليوغا أو يرون أن هناك أنواع رياضات أو ممارسات أخرى تحقق نفس الفوائد، أو أنها حراما أو فيها شبهة حرمانية على الأقل، لكن هنا أحب أن أقول شيئا بسيطا لكل هؤلاء، أنواع المتع مختلفة و الفوائد التي نأخذها منها تختلف أيضا؛ فاللذة موجودة في الصلاة و موجودة في قراءة القرآن و موجودة في مطالعة الكتب و غيرها، لكن هذا ليس معناه العزوف عن المتع الأخرى التي تحقق لنا فوائد؛ لأن لكل متعة لذة مميزة فيها، يمكننا أن نحصل عليها مادامت ليست حراما، و مادامت النية فيها حلالا.

 

 

و قد قال النبي صلى الله عليه و سلم:

"إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى".