البيلاتس رياضة الجنود

أرغب في المداومة على ممارسة الرياضة، لكن أي تمرين أختار ؟ ما أبحث عنه هو نوع يكون شاملا، يمنح القوة الجسمانية و في نفس الوقت يؤثر إيجابيا على الحالة النفسية”.

قلت لنفسي هذه العبارة و أنا أدق أزرار لوحة المفاتيح للبحث عن التمرينات الرياضية المختلفة، قرأت الكثير و لم أجد ما أبحث عنه، حتى توقفت عند اسم غريب أراه لأول مرة، بيلاتس Pilates.

الرياضة ليست معروفة للكثيرين في الوطن العربي، و لا يوجد الكثير من المراكز و النوادي متاحة فيها، أعياني البحث حتى وجدت أخيرا مركزا رياضيا؛ فذهبت إليه و قلت:

“أرغب في حجز حصص البيلاتس”.

ظهرت ملامح الدهشة على وجه الفتاة التي سألتها، كنت قد نطقت الكلمة بشكل غير صحيح على ما يبدو؛ فردت قائلة – مع تصحيحها لنطق الكلمة -:

“البيلاتس متاحة للسيدات فقط كما هو الحال مع جميع الرياضات الهوائية Aerobics !”

حان دوري لتعلو ملامح الدهشة على وجهي و أنا أقول:

“لكن هذه الرياضة مخترعها رجل، و قد صممت أساسا من أجل اللياقة البدنية للجنود في الحرب العالمية الأولى !”

و على ما يبدو، كانت الفتاة لا تعلم هذه المعلومة،

مبتكر هذه الرياضة يدعى يوسف بيلاتس Joseph Pilates، كان مدربا ألمانيا لأنواع مختلفة من رياضات اللياقة البدنية، و في مطلع القرن العشرين، تم تجنيده في الجيش قبل الحرب العالمية الأولى، و أثناءها أتته فكرة أن يقوم بابتكار تمرينات رياضية تعمل على منح الجسم فوائد أكثر من رياضة، بالإضافة إلى تحسينها للصحة النفسية، و لا تستغرق أيضا وقتا طويلا من الجنود لممارستها، و على هذا، فقد عمل على مزج أنواع مختلفة من التمرينات و أطلق على منهجه اسم علم التحكم Contrology.

و بعد عودته إلى موطنه بدأ في إجراء تعديلات و إضافات على منهجه، ثم طرحها في فصوله الرياضية، و انتشرت بالفعل خاصة بين ضباط الشرطة و المشاهير، لما تمنحه من فوائد أنواع كثيرة من الرياضة و مناسبتها للجميع، كبارا و صغارا، نساء و رجالا و أطفالا.

و البيلاتس تمنح الجسم القوة و المرونة و التوازن؛ و لذلك فإنها تستخدم في العلاج الطبيعي، و يقوم بالفعل المصابون من الحوادث أو ممارسو الألعاب الرياضية بالاستعانة بها للتعافي من الإصابات.

و من أكثر ما يميزها أنها تعتمد على القوة الأساسية Core Force؛ فتصل إلى العضلات العميقة في الجسم مثل عضلات البطن و الظهر، و هو ما يصعب تحقيقه في معظم أنواع الرياضات الأخرى التي تركز على العضلات الخارجية.

و هي كمثل كافة الرياضات الهوائية، تعتمد اعتمادا أساسيا على التنفس، لكنها تختلف و تتميز في كونها لا تركز على كمية التمرينات، بل على نوعيتها؛ و هذا ما يجعل الكثيرين يلجؤون إليها نظرا لأنها لا تستغرق وقتا طويلا في ممارستها، و تمنح الجسم فوائد متعددة لرياضات تستغرق عادة وقتا طويلا في ممارستها.

وجدت أخيرا مكانا أمارس فيه تمرينات البيلاتس، و كانت هي بداية انتظامي في ممارسة التمرينات الرياضية؛ فبدأت بعدها في استكشاف نوعيات أخرى من الرياضات مثل اليوغا Yoga و الزومبا Zumba و غيرها.

استطعت بالفعل أن أشعر بتأثيرات هذه التمرينات على جسمي و حالتي النفسية؛ فهي تقوي العضلات و تقلل من الآلام خاصة التي تصيب المفاصل و الظهر و العمود الفقري، و تزيد من مرونة الجسم و تعمل على جعله متناسقا، كما أنها تجعله أكثر تحملا و تحرك الدورة الدموية و تحرق الدهون، كذلك تحسن الحالة المزاجية و تقلل من التوتر و الضغط و الاكتئاب، و هي مناسبة جدا لممارستها بعد الانتهاء من العمل.

من أكثر مميزات البيلاتس أنها مناسبة لكبار السن و من لا يستطيعون القيام بحركات بدنية شاقة؛ فتساعدهم على رفع مستويات النشاط و التخفيف من الأوجاع و الآلام.

و قد يخلط الكثيرون بين البيلاتس و اليوغا؛ نظرا لتشابه الحركات في كل منهما، و بالفعل فإن مبتكرها قد اعتمد على اليوغا في وضع منهجه، لكن اليوغا تقوم بالتركيز أكثر على الجوانب الروحية و تعتمد على وضعية الجسم و حركاته، أما البيلاتس فهي تركز أكثر على دقة الحركات و الوصول إلى النقاط الداخلية من الجسم لرفع أدائها و تقويتها.

لكن مع مرور الوقت، أصبح هناك أكثر من منهج و أسلوب لكلا الرياضتين، و هناك أنواع حالية من اليوغا تتشابه مع البيلاتس في تركيزها على قوة الجسم أكثر من الجوانب الروحية.

و فيما يلي، أعرض عليكم بعض أشهر تمرينات البيلاتس التي يمكنكم ممارستها في المنزل: –

التمرين الأول:

قم بالاستلقاء على الأرض ثم اثني ركبتيك و ارفع قدميك عاليا مع المحافظة على مد الذراعين بجانب جسمك، ثم ارفع كتفيك و ظهرك و ذراعيك عن الأرض قليلا مع مد الرجلين بزاوية 45 درجة مع المحافظة على إبقاء الظهر مفرودا، ثم قم بتحريك الذراعين إلى أعلى و أسفل بسرعة مع التنفس، و تكرار هذه الحركات مائة مرة.

التمرين الثاني:

قم بالاستلقاء على الأرض ثم اثني ركبتيك و ارفع قدميك عاليا ثم ارفع كتفيك ببطء مع استنشاق الهواء و مد ساقيك مع رفع الذراعين فوق الرأس، ثم مد الذراعين حتى الفخذين مع الزفير، و تكرار هذه الحركات عشر مرات.

التمرين الثالث:

قم بالاستلقاء على الأرض ثم اثني ركبتيك و ارفع قدميك عاليا، مع استنشاق الهواء، و أمسك ركبتك اليمنى بيدك اليسرى، و أمسك ساقك اليمنى بيدك اليمنى مع رفع الظهر و الكتفين قليلا عن الأرض و شد عضلات البطن، ثم خذ زفيرا و غير وضعية الساق و الرجل، و تكرار هذه الحركات عشر مرات عشر مرات.

التمرين الرابع:

قم بالاستلقاء على الأرض ثم اثني ركبتيك و ارفع قدميك عاليا، مع استنشاق الهواء، و رفع الكتفين إلى أعلى و تمديد الساقين، ثم قم بإنزال الساق اليسرى على ألا تكون ملامسة للأرض و تحريك اليمنى ناحية الصدر، و بعدها قم بتغيير وضعية الساقين بسرعة، و تكرار هذه الحركات عشر مرات.

التمرين الخامس:

قم بالاستلقاء على الأرض ثم ضع يديك أسفل رأسك، مع تمديد ساقيك إلى أعلى و استنشاق الهواء، ثم قم برفع كتفيك لأعلى و إنزال الساقين ببطء لأسفل مع الحفاظ على استقامة الظهر، ثم خذ زفيرا و ارفع ساقيك لأعلى ثانية، و تكرار هذه الحركات عشر مرات.

التمرين السادس:

قم بالاستلقاء على الأرض ثم ضع يديك أسفل رأسك، و اثني ركبتيك و ارفع قدميك لأعلى، ثم استنشق الهواء و مد ساقك اليسرى مع تقريب الركبة اليمنى إلى الصدر و لف الجذع إلى اليمين، ثم توقف قليلا، و خذ زفيرا، ثم غير وضعية الساق و الركبة، و تكرار هذه الحركات عشر مرات.

بعد مدة توقفت عن ممارسة تمرينات البيلاتس نظرا لتوقفي عن الذهاب للمكان الذي كنت أمارسها فيه، و لم أستطع إيجاد مكان آخر؛ مما يجعلني أتساءل، هل سيأتي يوم و تحظى هذه الرياضة بشعبية كما هو الحال مع التمرينات الرياضية الأخرى ؟

التعليقات

التعليق