” البرج ” : الكشف المبكر يقضي علي ” جرثومة المعدة “

 

في إطار حملتها لتوعية المواطنين بمناسبة  ” الفصل الدراسي الثاني “

 

” البرج ” : الكشف المبكر يقضي علي ” جرثومة المعدة ”

 

* د/ فاطمة نصرت : تجاهل الكشف الدوري وتأخر العلاج يؤدي إلي الإصابة بسرطان المعدة ..

* إرتفاع معدلات الإصابة في البلدان النامية ...

* المناطق المزدحمة ، الغذاء الملوث.. أهم أسباب العدوى .

 

 

القاهرة ، مصر

 20 فبراير 2018

 

حذرت ” معامل البرج ” – أول سلسلة معامل تحاليل فى مصر- في تقرير طبي بمناسبة دخول ” الفصل الدراسي الثاني ” لعام 2017/2018 ، من عدوى الإصابة بمرض ” جرثومة المعدة ” الذي قد يصيب الأطفال والكبار بسبب المياة الملوثة أو تناول الأطعمه المُضرة ، الأمر الذي قد يؤدّي لظهور بعض الأعراض التي تتطلب التشخيص قبل التدخل العلاجي الفوري .

 

وفي إطار خطتها للارتقاء بمستوى ما تقدمه من حلول صحية بهدف توعية المواطنين بطرق الوقاية والعلاج ، أوضحت ” البرج ” في تقريرها أن ” جرثومة المعدة ” أو كما يُطلق عليها اسم ” بكتيريا هليوباكتر بيلوري ” هي نوع من الميكروبات الحلزونيّة الشكل تنمو في طبقة المخاط داخل معدة الإنسان ومن ثم تتسبّب في إصابة إنزيم يسمي “Urease” ، الذي يحول المادة الكيمائية إلي أمونيا تصيب الأغشية الداخلية للمعدة وبطانتها بالتهابات حادة ومزمنة ، مما يسمح للبكتيريا البقاء على قيد الحياة .

 

ووفقاً للإحصائيات الطبية ، فإن البلدان النامية بها أعلى معدلات إصابة ، كما أن أكثر من ثلثي سكان العالم تحتوي أجسامهم على تلك البكتيريا الحلزونية ، و بالرغم من أن 80% من الأشخاص المصابين بالبكتيريا لا يشكون من أعراض إلا أن ” جرثومة المعدة ” تُعد من الأسباب الرئيسية لقرحة المعدة والتهابها ، الأمر الذي يؤدي إلى تأثيرات سلبية فى حالة تأخر العلاج .

 

وفيما يتعلق بأسباب الإصابة وكيفية انتقال عدوى ” جرثومة المعدة ” ، تابع التقرير أن هذه البكتيريا تنتشر عن طريق الغذاء الملوث ، فضلاً عن المناطق المزدحمة التي يكثر فيها الإختلاط والمشاركة في الطعام والشراب بين الأشخاص ، كما أن معظم الأشخاص معرضون للإصابة لها في مرحلة الطفولة ، إلي جانب المناطق التي تتعرض فيها المياه للتلوث بالصرف الصحي هي أكثر المناطق إنتشاراً للإصابة .

 

وبدورها قالت الدكتورة فاطمة نصرت – رئيس مجلس إدارة ” معامل البرج ” الطبية ، أن هناك 7 أعراض رئيسية شائعة مع الأمراض العامة يمكن من خلالها تحديد الإصابة بجرثومة المعدة على رأسها قرح المعدة والإثنى عشر، انتفاخ البطن ، عُسر الهضم ، فقدان القابليّة لتناول الطعام ، تناقص وزن الجسم ، بالإضافة إلي الشعور بالغثيان والتقيؤ فضلاً عن إحتمالات تطور الإصابة بسرطان المعدة .

 

وفي هذا الصدد تابعت الدكتورة نصرت ، مُشددة علي ضرورة الكشف المبكر عن جرثومة المعدة قبل اتخاذ الإجراءات العلاجية اللازمة لحماية المرضي ومن ثم الكشف عن احتماليّة الإصابة بعد التأكّد من وجود الأعراض أو بعضها ، كما أوصت بمتابعة الإختبارات الطبية الدورية من خلال تحاليل الدم والبراز والتنفس منعاً لحدوث أية مضاعفات قد تؤدي إلي الإصابة بسرطان المعدة نتيجة تأخر العلاج .

 

الجدير بالذكر أن معامل البرج كعادتها طوال تاريخها الممتد لأكثر من 25 عام تحرص على إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية للمساهمة فى تنمية المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة ورفع مستويات الصحة العامة والوعى الصحى للمواطنين ، وذلك من خلال سياسة واضحة تؤمن بأهمية المسؤولية المجتمعية تجاه المواطن المصرى .

 

التعليقات

التعليق