5 أطعمة فائقة تعزز من قوة دماغك

 

من المحتمل أنك قد قرأت الكثير عن الطرق المختلفة لإنقاص الوزن سريعًا؛ وأحدث الوجبات الغذائية والأطعمة التي تحافظ على لياقتك. بينما تعتني بجسمك بتناولك الطعام الصحي، يقدم لك خبراء إنديا جيت بعض الأطعمة التي تعزز من قوة دماغك.

نظرًا لنمط الحياة المحموم الذي نعيشه؛ والضغوط اليومية التي نتعرض لها، فإن الدماغ يحتاج أيضًا إلى المغذيات الصحيحة والغذاء للحفاظ على حيويته. ربما قد لاحظت أن هناك أيامًا لا تشعر فيها بأنك “في أفضل حالاتك”، أو لا يمكنك التركيز في العمل. وهذا على الأرجح لأن دماغك قد استُنزف من المواد الغذائية الحيوية. يتحكم الدماغ في عدد كبير من الوظائف يوميًا، وبالتالي؛ فإنه يحتاج إلى عناصر غذائية مناسبة لكي يعمل بكفاءة، مثله مثل الجسم.

علاوة على ذلك، فإن الدماغ والجسم يشيخان سويًا، لذلك نلاحظ أنه مع تقدمنا في العمر نميل إلى النسيان بسهولة، وتتلاشى ذاكرتنا ويصبح التركيز أبطأ. في حين يتأكد الآسيويون من إطعام صغارهم بالمكسرات ومكونات تعزيز الدماغ، فإن هذا ضروري للبالغين أيضًا. من خلال اتخاذ خيارات ذكية بخصوص طعامنا، فإننا نعزز وظائف الدماغ ونتمكن  من الحفاظ على المادة الرمادية الثمينة التي لدينا بصورة أفضل.

على الرغم من أنك لربما سمعت عن “أطعمة الدماغ” الشائعة مثل الرمان والعنب البري والشوكولاتة الداكنة والمكسرات – فهناك العديد من الأطعمة الأخرى التي تقدم عددًا من قوى تعزيز الدماغ. وفيما يلي 5 أطعمة فائقة للدماغ:

  1. الزعتر: يعتبر خليطَ التوابل المفضل للناس في هذه المنطقة، يتكون خليط التوابل هذا من مزيجٍ من بذور السمسم والسماق والأوريجانو والزعتر. وهو أمر جيد للغاية بالنسبة للدماغ، حيث يحتوي كل من الأوريجانو والزعتر على مركب يدعى كارفالو، والذي يعزز خلايا الدماغ.
  2. الدجاج: نعم قد يفاجئك هذا، لكنه صحيح. يشتهر الدجاج باحتواءه على نسبة عالية من البروتين، كما أنه مصدر غذائي كبير لفيتامين بي 6 و بي 12 بالإضافة إلى الكولين. يلعب كل ما سبق دورًا هامًا في صحة الدماغ والخلايا العصبية.
  3. الكينوا: يحتوي هذا الطعام الفائق الغني بالبروتين على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، وخاصة الليسين والذي يلعب دورًا رئيسيًا في التحكم بالإجهاد والقلق. كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة وكمية صغيرة من أحماض أوميجا 3 الدهنية.
  4. بذور الشيا: فهي غنية بالألياف وأحماض أوميجا 3 الدهنية والكربوهيدرات ومضادات الأكسدة والكالسيوم. في حين أن الكربوهيدرات والألياف والكالسيوم لا تساعد الذاكرة بل تعيقها، فإن مضادات الأكسدة وأوميجا 3 بالتأكيد تعزز من قوة الدماغ. من المعروف أن مضادات الأكسدة تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ مما يحسن الذاكرة. تحافظ أحماض أوميجا 3 الدهنية على دماغك خاليًا من الخلايا التالفة وتساعد خلايا الدماغ على التواصل مع بعضها البعض.
  5. بذور الكتان: مثل بذور الشيا، فإن بذور الكتان غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية أيضًا. وعلى وجه التحديد، فإنها غنية بنوع من أوميجا 3 يسمى حمض ألفا لينولينيك (ALA)، والذي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بصحة الدماغ.

التعليقات

التعليق