علاج الرجفان الأذيني يقلل أو يزيد خطر الإصابة بالخرف

دراسة لباحثون قالوا إن الإصابة او حدوث اضطراب في ضربات القلب يعرف بأسم بالرجفان الأذيني Atrial fibrillation وهو قد يزيد خطر إصابة المريض بالخرف، ومع استخدام علاج هذه الحالة بالأدوية التي تزيد سيولة الدم يحد من هذا خطر الاصابة بالخرف.

وقد وجد الفريق الباحثين القائمين في دراسة جديدة أن الرجفان الأذيني يزيد خطر الإصابة بالخرف بنسبة 40 في المئة ويرفع خطر الإصابة بالخرف الوعائي والخرف المختلط بنسبة تقترب من 90 %.

لكن هناك دراسة قد نشرت في دورية طب الأعصاب والتي أفادت بأن المرضى الذين يتناولون عقاقير مضادة للتجلط هم من يقل لديهم احتمال الإصابة بالخرف بنسبة 60 %.

وقالت موتسو دينج كبيرة الباحثين في الدراسة من معهد كارولينسكا في ستوكهولم ”وجدنا أن المصابين بالرجفان الأذيني قد يعانون تراجعا أسرع في الأداء الإدراكي مثل التفكير والتذكر ويكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف مقارنة بغيرهم“.

وأضافت ”لاحظنا أن كبار السن الذين يعانون الرجفان الأذيني الذين يتناولون مسيلات للدم، والتي تمنع تكون جلطات داخل القلب وانتقالها إلى المخ، كانوا أقل عرضة للإصابة بالخرف مقارنة بمن لم يتناولوا هذه العقاقير“.

واعراض الإصابة بالرجفان الأذينيهي ، يحدث اضطرابات في تولد الإشارات الكهربية في عضلة القلب مما يؤدي لارتجاف القلب بدلا من انقباضه العادي. ونتيجة لذلك لا يتحرك الدم كما ينبغي داخل القلب مما قد يؤدي إلى حدوث جلطات ربما تنتقل إلى المخ وتسبب السكتة الدماغية.

 

المصدر: https://ara.reuters.com

التعليقات

التعليق