“أسطورة” العدد الكافي لساعات النوم

هناك عددا محددا لساعات النوم ينبغي أن يحصل عليه الجميع لتحقيق سلامة وصحة الجسد هذه هي المقولة الأكثر شيوعا بين العامة وكشفت أحد الدراسات الحديثة والتي نشرتها صحيفة “الرأي” الأردنية إن ليس جميع الناس يحتاجون للنوم لعدد ساعات طويلة فعندما يتعلق الأمر بالنوم، هناك تباين كبير بين الأفراد.

وصرح الباحث في مجال النوم، هانز غونتر فيس،  بأن التباين واسع للغاية بين الأشخاص في هذا الصدد، فمن المحتمل أن أينشتاين كان ينام عشر ساعات وربما نابليون كان ينام ثلاث ساعات فقط.

ويقول فيس، وهو عضو المجلس الإداري لجمعية النوم الألمانية، إن التوصية العامة بالنوم 7 أو 8 ساعات ليلا لا تلائم الجميع، مشيرا إلى ضرورة تحديد كل شخص مدة النوم التي يحتاجها حقا.

وأوضح الباحث علامات تشير إلى مدى كفاية ساعات النوم/ مثل الاستيقاظ كل صباح من النوم العميق باستخدام المنبه، فيجب أن تفكر في الذهاب إلى السرير في وقت أبكر.

المصدر: sputnik عربي

وبشكل عام، هناك نوعان من الأشخاص: “الطير الباكر” الذي ينام ويستيقظ مبكرا و”بوم الليل” الذي يعشق السهر، ويقول فيس: “يجب أن تعلم من أي النوعين أنت ونظم حياتك بما يتلاءم معه، هذا يمكن أن يشمل اختيارك الوظيفي”. والوقت الأمثل للخلود للنوم لمحبي السهر، بين الواحدة والثانية قبل الفجر، إذا أرادوا الحصول على 8 ساعات، وبناء عليه ربما يصعب تحقيق الأداء المطلوب في المدرسة أو الجامعة أو العمل

التعليقات

التعليق