الخصية المعلقة من دكتور محمد مظهر عاشور

تتكون الخصيتان داخل البطن اثناء نمو الجنين، و خلال آخر شهرين من النمو الجنيني الطبيعي، تنزل الخصيتان تدريجياً إلى كيس الصفن.

ففي حالة الخصية المعلقة، تتوقف أو تتأخر هذه العملية

يتم اكتشاف الخصية المعلقة عند فحص الطفل بعد الولادة بوقت قصير، فإذا لم تنزل الخصية المعلقة لكيس الصفن عند بلوغ الطفل ٤ شهور ، فمن الأرجح أن المشكلة لن تزول تلقائياً

تأخر علاج الخصية المعلقة يتسبب في مضاعفات لاحقاً مثل العقم و سرطان الخصية

يعتبر  منظار البطن الجراحي العلاج الأمثل لحالات الخصية المعلقة الغير محسوسة و ذلك عبر فتحات دقيقة بطول ٣-٥ مم يتم من خلالها ادخال كاميرا دقيقة و آلات المنظار و ذلك لفحص مكان الخصية و انزالها إلى مكانها الطبيعي بكيس الصفن.

إذا كانت الخصية محسوسة بالكشف الإكلينيكي في مكان بالمنطقة الإربية، فيتم اجراء عملية جراحية عبر فتحة صغيرة بنتوء الجلد و يتم تسليك الخصية و الحبل المنوي و اوعية الخصية الدموية من الأنسجة الملاصقة و إصلاح الفتق الإربى المصاحب إن وجد و ذلك حتى يتم اكتساب طول إضافي للحبل المنوي و الأوعية الدموية للخصية بحيث يمكن ان تصل إلى مكانها الطبيعي بكيس الصفن، عندئذٍ يتم وضع الخصية و تثبيتها بجيب في كيس الصفن حتى يتم تثبيتها جيداً في هذا المكان، و يتم خروج الطفل من المستشفى في نفس اليوم بعد الإفاقة.

الخصية المعلقة غير محسوسة اثناء عملية إنزالها بمنظار البطن الجراحي.

  لمزيد من المعلومات:

  الأستاذ الدكتور: محمد مظهر عاشور

  استاذ جراحة و مناظير الأطفال وحديثي الولادة  بكلية الطب                      

 العنوان: 15 ش خليل خياط تقاطع فريد بك- رشدي- الإسكندرية      

 تليفون: 01227440672   

  03/5467096 -03/5464488

ايميل: mhmashour@yahoo.com

التعليقات

التعليق