الى أي مدي يمكن أن يؤثر علاج الأسنان اللبنية على الطفل؟

أطفالنا مسئولية كبيرة ويجب علينا الاهتمام بكل ما يخصهم والتركيز في كل تفاصيلهم وعدم الاستهتار بأي شيء يخصهم خصوصاً مع أعوامهم الأولي, فبعد أشهر من عمر الطفل يبدأ ظهور الأسنان اللبنية التي تكون عرضه لكثير مع المشاكل مع مرور الوقت ولكن في الأغلب لا يهتم الآباء بمشاكلها على افتراض أنها مؤقتة وسيتم استبدالها مع الوقت كما أنها لن تؤثر على الطفل بأي شكل.

ولكن أكدت وزارة الصحة الروسية، ضرورة علاج الأسنان اللبنية لدى الأطفال لدورها في التغلب على أمراض مستقبلية.

قال ميخائيل كايوجين، كبير الأطباء في عيادة دوموديدوفو للأسنان “من الخطأ الاعتقاد بأن الأسنان اللبنية لا تحتاج إلى علاج لأنها مؤقتة”.

وأضاف كايوجين أن “المشاكل في الأسنان اللبنية تؤثر سلبا على الأطفال، سواء على الصحة العامة أو صحة الأسنان الدائمة، ويمكن أن تسبب بظهور عيوب في النطق.

ويعتبر تسوس الأسنان آفةٌ تصيب النسيج الصلب للأسنان، ويحدث التسوّس نتيجة تراكم البكتيريا الجرثوميّة في فمّ الطفل، حيث تنمو الجراثيم في بيئةٍ دافئة، وتتغذّى على السكر الذي يحصل عليه الطفل من الوجبات اليوميّة.

المصدر: sputnik عربي

التعليقات

التعليق