الدكتورة سالي الشيخ تجيب ما هي نتيجة ضغط الآباء على أبنائهم ليتفوقوا دراسياً؟ في حوار تلفزيوني مع مجموعة من استشارييين الطب النفسي والعائلة

الأبناء هم أغلي ما يملكه الآباء لذلك يسعوا دوماً لجعلهم أفضل وأكثر تفوق ولكن في بعض الأحيان يتحول الأمر من سعي لتوجيههم الي الأفضل الى حالة من الضغط  الغير مبرر خاصة إذا اختص الأمر بتفوقهم في الجانب الدراسي.

فلابد من معرفة الذكاء الأساسي للأبناء بدلاً من إجبارهم على طريق بعينه وأن التفوق الذي يطالب الأهالي أبنائهم به غالباً ما يكون امتداد لأحلامهم الشخصية وهذا ما أكده كلاً من دكتور مجدي إسحاق استشاري طب العائلة والعلاج السلوكي والطب النفسي و الدكتورة سيهار صلاح الدين خبيرة الإرشاد النفسي والعلاقات الأسرية  وأيضاً الدكتورة سالي الشيخ استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين بطب القصر العيني وذلك من خلال  لقاء أجراه معهم الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “الحكاية” والذي يتم إذاعته على فضائية “MBC مصر.

فبدأ اللقاء بحديث الدكتور مجدي إسحاق، استشاري طب العائلة والعلاج السلوكي والطب النفسي، إن الضغط على الطفل ليكون متفوقا يمكن أن ينتهي بنتائج عكسية، موضحًا أن ذلك يظهر في فترة الثانوية العامة بالتحديد, وأضاف دكتور مجدي قائلاً أن الضغط على الأولاد بأن ينتهج ابنهم النهج الذي قاموا باختياره له يؤدي إلى مقاومة الشخص حتى يسقط، موضحا أنه لا يوجد عيبا في سعي الأهالي لتفوق أبنائهم ولكن يجب أن يكون متفوقا “على مقاسه”.

من جانبها قالت الدكتورة سيهار صلاح الدين، خبيرة الإرشاد النفسي والعلاقات الأسرية، إنه لا يوجد شخص لا يتفوق في شئ ولكن كثيرون يهيأ لهم أن التفوق يكون في شيء بعينه، موضحة أن الذكاء الأساسي يجب أن يعلمه كل الأباء قبل التعامل مع الأبناء أو إجبارهم على الخضوع لطريق بعينه, وأضافت الدكتورة سيهار, أن التفوق الدراسي ليس لكل الناس وكم من طلاب عباقرة يتم ظلمهم ظلما بين لعدم حصولهم على درجات جيدة في الامتحانات.

بدورها قالت الدكتورة سالي الشيخ، استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين بطب القصر العيني، إن كلمة “لازم” تعتبر خطأ في التفكير وقوالب نفسية يدفع الأباء أبنائهم عليها، موضحة أنه لا يوجد أي شئ إلزامي على أي شخص “اللي أنا اقدر عليه واللي أنا أقدر أعمله والمناسب الي”.

وأضافت أن التفوق الذي يطالب الأهالي أبنائهم به، يعتبر امتدادا لأحلامهم الشخصية وتوقعاتهم، وكأن الطفل أصبح وسيلة لتحقيق أمنيات وأحلام الأهالي “أصبح ملهوش كيان”.

لمزيد من المعلومات:

عيادات دكتورة سالي الشيخ

استشاري الطب النفسي و علاج الادمان بكليه طب القصر العيني

عيادة المعادي: 2 أ عمارات طيبه زهراء المعادي شقه رقم 1 القاهرة- المعادي

عيادة الدقي: 53 شارع عمان، بجوار نادى الصيد، الدقي 

مواعيد العمل: طوال ايام الاسبوع ماعدا الجمعة

                 من 10:00 ص الى 10:00 م

تليفون: 01112923333

التعليقات

التعليق