كيف يزيل الفحم الفعّال سموم بشرتك مقالة مقدمة من خبراء هيمالايا

يعد الفحم الفعال من أهم العناصر العلاجية الحقيقية للبشرة، إذ أن شعبيته في نطاق صناعة الجمال تبرز من قوته المثيرة للإعجاب! وبغض النظر عن المكان الذي تعيشين فيه، إلا أن التنقل اليومي والتعرض لأشعة الشمس والمستحضرات الكيميائية اليومية التي تواجهها البشرة هي ما يؤثر عليها سلباً. فمن الممكن أن تسبب اختلالات في إفراز الزيوت وحب الشباب والعيوب وغيرها من الأمراض الجلدية المستمرة. 

ولهذا، تحتاج البشرة في ظل هذه المتغيرات إلى التخلص من السموم على نحو فوري، فلماذا يعد استخدام الفحم الفعال من أفضل الطرق الوقائية والعلاجية؟ إليك السبب:

الفحم الفعال من أهم خيرات الطبيعة القديمة 

رغم ظهور الفحم الفعال ضمن مستحضرات العناية والتجميل في الخطوط العلاجية في الفترة الأخيرة، إلا أن عناصره وأهميته قد تم اكتشافها منذ زمن طويل، واستخدمت لأغراض طبية منذ آلاف السنين.

تم ذكر الفحم الفعال كأول مرة في عام 3750 قبل الميلاد وتحديداً في مصر القديمة، حيث اكتُشف أن الأعمدة الخشبية المحترقة بالفحم كانت محفوظة حتى لو غمرت بالمياه – أي أن الفحم والماء لا يختلطان. من هذا الاكتشاف، توصل المصريون القدامى إلى استخداماته الطبية كما عمدوا إلى استعماله كمضاد للجروح علاوة على كونه عنصراً مساعداً في حل مشاكل الجهاز الهضمي.

واستخدم البحارة القدماء الفحم الفعال للحفاظ على الماء! وذلك بتخزينه في براميل خشبية محروقة بالفحم ليبقى آمنًا للشرب حتى خلال الرحلات الطويلة. تطور هذا الاكتشاف في عصرنا الحديث وأصبحت تحفط المياه في فلاتر من الفحم الفعال.

فما الذي يعطي الفحم الفعال هذه الخصائص الأصدق ما يقال عنها أنها سحرية؟

الفحم الفعال هو نوع خاص من الكربون يصنع عادةً من قشر جوز الهند أو الخيزران أو الخث الصفصاف أو الفحم أو الخشب. يأتي الجزء “الفعال” بوضع الفحم في درجات حرارة مرتفعة للغاية (من 600 درجة مئوية إلى 1200 درجة مئوية)، مما يمنحه بنية إسفنجية، ويجعله مثالياً لإزالة الشوائب.

كما يعد أيضًا مضاد للجراثيم ومضاد للفطريات، مما يسرع عمليات الشفاء وتلتقط خواصه المميزة البكتيريا والزيوت اليومية التي نتعرض لها مما يجعلها إضافة مثالية إلى مقشر الوجه الجديد!

فوائد الفحم الفعال:

إزالة السموم المتراكمة في المسامات العميقة

يمكنك التخلص من المسامات المسدودة وتحسين بشرتك بفضل خصائص التنظيف القوي للفحم الفعال الذي يساعد على تنقية البشرة وإزالة حتى الرؤوس السوداء العميقة.

موازنة زيوت الجلد

من خلال السماح للفحم الفعال بإزالة الزيوت الزائدة من بشرتك، فإنه يساعد على إعادة التوازن بشكل طبيعي، مما يجعل بشرتك تشعر بالانتعاش ونعومة الملمس.

تقشير لطيف

يساعد تأثير التقشير اللطيف للفحم الفعال على التخلص من خلايا الجلد الميتة، مما يؤدي لإزالة الشوائب وتنعيم بشرتك.

خصائص مضادة للجراثيم

للأوساخ والترسبات والملوثات المتراكمة يومياً تأثير على بشرتك، مما يجعلها متضررة وباهتة. مستحضر ديتوكس للتقشير من هيمالايا عبارة عن خلطة فريدة من بودرة الفحم الفعّالة مع جوز الهند والشاي الأخضر. تعمل على إزالة سموم البشرة عبر تقشير خلايا الجلد الميتة بلطف لتبقى البشرة ناعمة ولطيفة.

ولهذا فإن الفحم الفعال هو عنصر لا غنى عنه لبشرتك إذ يعد هذا المقشر المقدم من “هيمالايا” إضافةً جديرة بالثقة ضمن روتينك المعتاد للعناية بالبشرة.   

التعليقات

التعليق