قل “لا” للحميات الغذائية الغريبة! – مقالة من خبراء “إنديا جيت”

مع اقتراب موسم الأعياد سنبدأ جميعاً بعمل الترتيبات لدعوات الحفلات والعشاء وتجهيز أنفسنا بأجمل الملابس للاحتفال مع الأصدقاء والأحبة لنكون في أجمل حلة.

بالنسبة لمعظمنا، فإن أسهل طريقة لتحقيق ذلك تتمثل في الذهاب إلى النادي الرياضي، واعتماد برنامج غذائي سريع لفقدان الوزن اقترحه أحد الأصدقاء أو تناول أحد الأدوية التي تدعي إنقاص الوزن بطريقة صحية! لو نظرنا إلى عدد هذه الحميات والأنظمة الغذائية التي كانت موجودة ومستمرة في النمو تعتبر فإنها تعتبر محيرة للعقل وليست جيدة في معظم الأحيان للجسم.

في هذه الأيام، هناك ميل متزايد للأفراد للبحث عن حلول سريعة، مما يؤدي إلى فكرة مغلوطة عن الحميات! ولكن كما يقولون لا توجد حلول سريعة، لا يوجد أي شيء لفقدان الوزن أيضًا. على الرغم من أن هذه الحميات قد تساعدك على فقدان بضع كيلوغرامات وسعرات حرارية على الفور، فقد يكون لذلك تأثير سلبي على جسمك داخليًا. هذه الحميات الغريبة لا تعمل!

أسلوب الحياة الصحي والنظام الغذائي المتوازن هو السبيل الوحيد لإدارة الوزن على المدى الطويل، وهذا يجب أن يكون ثابتًا.

تقترح هذه الحميات الغريبة عمومًا تجنب بعض الأطعمة تمامًا، في حين أن اتباع نظام غذائي صحي سيؤدي إلى تغييرات صحية في نمط حياتك وتناول الطعام. الأكل الصحي سيأتي إليك بشكل طبيعي إذا غيرت نمط حياتك بدلاً من الالتزام بالنظام الغذائي على المدى القصير.

يقترح الخبراء في “إنديا جيت” طرقًا بسيطة يمكنك اتباع أسلوب حياة صحي:

حدد أهدافًا واقعية: يجب أن تكون خطة نظامك الغذائي تدريجية وواقعية، وهو ما يمكنك اتباعه بشكل أكثر اتساقًا. الاهداف غير الواقعية عادة ما تنتهي بالفشل.

لا تتجنب الاستبدال: فمعظم خطط الحمية تخبرنا بتجنب بعض الأطعمة مثل الأرز والخبز. هذا الغذاء، كونه العنصر الرئيسي لمعظم المطابخ يصعب التخلص منه بالكامل. لذلك فإن أفضل طريقة للتعامل مع ذلك هي استبدالها بخيارات صحية. يمكنك استبدال الأرز الأبيض أو الأرز البني بالأرز البني المُنبّت والذي لا يعتبر خيار صحي فقط بل أيضا له طعم رائع. وبوجود مستويات أعلى من بعض المعادن والفيتامينات والمركبات النشطة، يمكن للأرز البني المُنبّت أن يحفز وظائف الكبد ويزيل السموم من الجسم. يمكن استخدامه لأي طبق كبديل للأرز الأبيض أو البني.

حافظ على الطعام الصحي في المنزل: يعد الطعام غير الصحي من الإغراءات الكبيرة، لذلك من الأفضل البقاء بعيداً عن هذه الخيارات. تأكد من الحفاظ على الفواكه الطازجة والمكسرات بسهولة، حيث من المرجح أنك تتناولها عند الجوع. كذلك، قم بتخزين الحبوب الكاملة والبروتينات الصحية والألياف وتجنب الأطعمة المصنعة.

لا تقوم بتجاهل الأطعمة والمذاقات التي تشتهيها: الرغبة الشديدة في تجنبها وكبحها مرارًا وتكرارًا قد تعود بقوة خاصة إذا كانت شهوة حلوة. أفضل طريقة لإدارة ذلك هي إعداد خيارات الوجبات الخفيفة والحلويات الصحية. استبدل الدقيق بخيارات صحية مثل الكينوا وبذور الكتان وبذور الشيا واستخدم العسل بدلاً من السكر. لذلك تعد أصابع الطاقة المصنوعة في البيت من هذه المواد خيارًا جيدًا. يمكنك إعدادهم باستخدام الكينوا والمكسرات والعسل. الكينوا خالٍ من الغلوتين، غني بالبروتين والحديد. تناول وجبة فطور صحية: تناول وجبة الإفطار يعطيك البداية التي تحتاجها ليوم طويل، لذا تأكد من حصولك على وجبة فطور صحية تضم الفواكه والحليب والمكسرات والبيض. وبما أن المعظم يكون مستعجلاً في الصباح، فإن العصائر هي خيارات رائعة. يمكنك صنع عصير الفواكه الطازجة والمكسرات والبذور مثل بذور الكتان وبذور الشيا وغيرها التي تساعد على إبقائك ممتلئًا لفترات أطول.

التعليقات

التعليق