معلومات هامة حول مرض الشريان التاجي مقدمة من دكتور أحمد عادل شاهين

يُعد مرض الشريان التاجي من أكثر الأمراض القلبية انتشاراً ماهي أعراضه؟ وكيف يمكن تجنبه؟ ومتى وجب زيارة الطبيب قبل وصول الأمر الى ذروة خطورته كل هذه الأسئلة يجيب عنها دكتور أحمد عادل شاهين استشارى القلب والقسطرة  لقراء موقع طبيب اون لاين

نظراً لأن مرض الشريان التاجي غالبًا ما يحدث على مدار عقود، فقد لا تلاحظ أي مشكلة حتى يكون هناك انسداد كبير أو نوبة قلبية. ولكن هناك الكثير يمكنك فعله للوقاية من مرض الشريان التاجي وعلاجه, نمط الحياة الصحي يمكن أن يكون له تأثير كبير.

الأعراض:

في حالة ضيق الشرايين التاجية لديكَ، فلن يمكنها إمداد القلب بالدم الغني بالأكسجين الكافي خصوصًا عند تسارُع ضربات القلب، كمثال أثناء ممارسة التمارين.

أولًا، لا يتسبَّب تدفُّق الدم المنخفض في حدوث أيٍّ من أعراض مرض الشريان التاجي, باستمرار تراكُم الترسبات في شرايينكَ التاجية، وبالرغم من ذلكَ، فقد تتطور علامات وأعراض مرض الشريان التاجي، متضمنةً ما يلي:

– ألم الصدر (الذبحة الصدرية):

 قد تَشعر بالضغط أو ثقل بالصدر، كأن شخصًا يجلس على صدركَ. يحدُث هذا الألم، المشار إليه بالذبحة الصدرية، في منتصف الصدر أو في الجانب الأيسر منه. تَظهر الذبحة الصدرية عامةً من خلال الضغط البدني أو العاطفي.

ينتهي الألم أحيانًا في غضون دقائق بعد توقُّف النشاط الضاغط. وفي بعض الأشخاص، خصوصًا النساء، قد يكون الشعور بالألم عابرًا أو حادًّا في الرقبة، أو الذراع أو الظهر.

– ضيق التنفس: 

إذا لم يكن القلب يضخ الدم بشكل كافٍ لتلبية احتياجات الجسم، فقد تتطور حالة ضيق التنفس لديكَ إلى الشعور بالإجهاد والتعب.

– النوبة القلبية: 

يتسبَّب انسداد الشريان التاجي التام في حدوث أزمة قلبية. تتضمن علامات وأعراض الأزمة القلبية الكلاسيكية ضغطًا كبيرًا على صدركَ وألمًا في كتفكَ أو ذراعكَ، وأحيانًا مصحوبًا بضيق في التنفس وتعرُّق.

تعاني النساء بشكلٍ ما، وعلى الأرجح بصورة أقل، من علامات وأعراض الأزمة القلبية، مثل ألم الرقبة أو الفك. تحدُث الأزمة القلبية أحيانًا دون أي علامات أو أعراض ظاهرية.

متى تزور الطبيب؟

في حالة الاشتباه بالإصابة بنوبة قلبية، ينبغي الاتصال بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي لديك على الفور. إذا لم تتوافر لديك القدرة على الوصول إلى خدمات طبية طارئة، فاجعل شخصًا ما ينقلك إلى أقرب مستشفى. قم بالقيادة بنفسك كحل أخير فقط.

في حالة وجود عوامل خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول أو استخدام التبع أو الداء السكري، أو تاريخ عائلي مليء للغاية بأمراض القلب أو السمنة، ينبغي التحدث إلى الطبيب.

فقد يفحص الطبيب المريض لمعرفة الحالة وخاصةً إذا كان مصابًا بعلامات أو أعراض ضيق الشرايين.

لمزيد من المعلومات:

د. أحمد عادل شاهين

استشارى القلب والقسطرة 

عضو رابطة قسطرة القلب الأوروبية

زميل الكليه الملكيه بلندن زميل الكلية الملكية بجلاسجو

العنوان: ٢١٠ شارع  بورسعيد -سبورتنج –الاسكندرية

التليفون:

 موبايل: ٠١٢٠٧٠٦٩٨٦٧ 

 رقم واتس اب: ٠١٢٠٧٠٦٩٨٦٧ 

وللحجز بالعيادة مسبقاً على رقم: ٠١٢٠٧٠٦٩٨٦٧

التعليقات

التعليق